• ×

01:49 صباحًا , الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

النشاط الطلابي

إدارة النشاط الطلابي بتعليم الرياض تعقد لقاءها برواد النشاط

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 برعاية مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض للشؤون التعليمية الأستاذ محمود القويحص أقامت إدارة النشاط الطلابي صباح اليوم الاثنين ١٤٣٨/٦/١٤هـ اللقاء العام لرواد النشاط الطلابي بمدارس منطقة الرياض وذلك على مسرح مدارس أضواء الهداية الأهلية حيث بدأ اللقاء بكلمة للمساعد أكد من خلالها بأن هذا اللقاء دأبت إدارة النشاط الطلابي على عقده بصفة دورية كل عام، واليوم اللقاء بقادة النشاط الطلابي من مشرفين ورواد نشاط لمناقشة عدد من المحاور المهمة بهدف التحسين والتطوير المستمر لعمليات النشاط الطلابي مؤكدًا إلى أن النشاط الطلابي حق من حقوق الطالب وليس ترفًا أو أمرًا ثانويًا يمكن الاستغناء عنه بل هو قسيم المنهج، حيث تمثل الأنشطة الطلابية الجانب التطبيقي لما يتعلمه الطلاب ويتسم بمجموعة من السمات التي تميزه. موضحًا إلى أنه تبرز أهميته بما يسهم به وأثر برامجه المتنوعة في بناء شخصية الطالب بناءً متكاملًا، ولهذا فدورنا بالغ الأهمية في توفير البيئة الملائمة التي تراعي خصائص نمو الطلبة وتلبي حاجاتهم واختتم كلمته بالشكر والتقدير لإدارة النشاط لإتاحة الفرصة للإلتقاء برواد النشاط شاكرًا لهم حضورهم.

ثم قدم ثلاثة من رواد النشاط المتميزين تجاربهم ومبادراتهم النوعية ثم استعرض رؤوساء أقسام النشاط ( الاجتماعي ، الكشفي ، الثقافي ، العلمي، البرامج العامة والتدريب ) المناشط التي ستفعل خلال الفصل الدراسي الثاني،ثم أعلن رئيس قسم النشاط الاجتماعي الأستاذ شاكر أبو عباة عن جائزة ( وسام النشاط) لرواد النشاط الطلابي في جميع المراحل يتم الترشح لها وفق بنود ومعايير محددة وكذلك الإعلان عن تكوين فرق مدرسية للعمل التطوعي.

من جانبه أوضح مدير إدارة النشاط الطلابي الدكتور أنور أبو عباة أنه ليس هناك خلاف حول أهمية النشاط ودوره الكبير في صقل مواهب الطلاب في المدارس وتنمية ما لديهم من إبداعات في ضوء خطط النشاط وبرامجه المتعددة التي نؤمن بنتائجها الإيجابية وأثرها الملموس في المدارس. مؤكدا إلى أن بناء خطط النشاط وتنفيذها بالشكل السليم بما يتوافق مع توجه الوزارة وأهدافها يحقق لإدارة التعليم ما تتمناه وترجوه لطلابها من إشغال أوقاتهم بما يفيد، والعمل على توظيف قدراتهم لخدمة وطنهم ومجتمعهم وتحويل المدارس إلى ساحات للإبداع والتميز والأعمال التطوعية التربوية يتسابق فيها الجميع لتحقيق أهداف النشاط وغاياته مشيرًا إلى أن المدارس هي الواجهة الحقيقية عبر تفوق الطلاب وإبداعهم وهي مسرح الإبداع والتميز الذي يجب على الجميع المساهمة في إخراجه بالأسلوب التربوي المميز ولا شك أن النشاط الطلابي وسيلة لتحقيق ذلك كله وهو ما يجب على كل رائد نشاط في كل مدرسة أن يضعه في جدول عمله اليومي وفي كل برامج النشاط.

وفي ختام اللقاء شكر أبو عباة سعادة مدير عام التعليم بمنطقة الرياض ومساعديه على الدعم الذي يحظى به النشاط الطلابي في جميع المجالات والشكر موصول أيضًا لمشرفي النشاط الطلابي بالإدارة ومكاتب التعليم ورواد النشاط الطلابي في الميدان على الجهود التي تبذل مما كان له الأثر في تحقيق العديد من الانجازات والنتائج الايجابية متمنيًا للجميع دوام التوفيق.


image


image


image

image

image

image


بواسطة : إدارة الموقع
 0  0  378
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:49 صباحًا الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017.